التخطي إلى المحتوى

الكفير هو فطر يحتوي على مجموعة متنوعة من البكتيريا المفيدة التي لديها العديد من الأسرار لتعزيز جهاز المناعة ، وعلى الرغم من أن عمره آلاف السنين ، فقد أصبح منتجًا شائعًا في البلدان المتقدمة.  تابع أهم الفوائد لمشروب الكفير عبر موقع مصر الان.

فوائد الكفير للجسم وجهاز المناعة؟
فوائد الكفير للجسم وجهاز المناعة؟

ما هو الكفير؟

يعود تاريخ هذا المنتج إلى الوقت الذي قام فيه الأشخاص الذين يعيشون في جبال القوقاز في روسيا بتخمير الحليب في جلود الماعز مع بذور الكفير. الكفير مشتق من كلمة keyif باللغة التركية ، والتي تعني الحس السليم والمتعة.

ينسب القوقازيين الأصليون صحتهم وطول عمرهم إلى هذا المشروب المخمر. اعتمادًا على موقعه الجغرافي ، يُعرف المشروب أيضًا باسم Bulgaros و Kiafur و Kippi و Knapon.

لكن الفرق بين الكفير وغيره من المنتجات المخمرة هو أن هناك العديد من العائلات البكتيرية النشطة الحية والبروبيوتيك في هذا المشروب ، والتي لها تأثير كبير على صحة الإنسان من خلال مواصلة نشاطها في الأمعاء والجهاز الهضمي.

ما هي آثار الكفير على الصحة؟

كان هناك الكثير من الأبحاث العلمية في السنوات الأخيرة حول فوائد الكفير ، والتي تؤكد فوائده في تحسين جهاز المناعة ، ولكن ما هي أهم الفوائد الصحية للكفير؟

الكفير يقوي جهاز المناعة

يحتوي الكفير على مكونات ومغذيات مختلفة مثل البيوتين وحمض الفوليك ، مما يساعد في تقوية جهاز المناعة وبالتالي يحمي الخلايا. يحتوي الكفير على عدد كبير من الخمائر والبكتيريا المفيدة ، أحدها يسمى “اللاكتوباسيلس” ويساعد الكفير  على حماية الجسم من البكتيريا الضارة مثل السالمونيلا والإشريكية القولونية. يحتوي الكفير أيضًا على مادة أخرى تسمى الكفير ، والتي تحمي الجسم من الفطريات المبيضات. يمكن للكفير أيضًا خفض الكولسترول وضغط الدم.

الكفير يقلل من الالتهاب والعدوى

أظهرت العديد من الدراسات أن الكفير ، مع أنواعه المفيدة من البكتيريا وإنتاج المضادات الحيوية الطبيعية ، يعزز جهاز المناعة في الجسم ويساعد في الحد من التهابات الجهاز التنفسي. لذلك ، يوصى بتناول كوبين من الكفير يوميًا عندما تحتاج إلى المضادات الحيوية.

بروبيوتيك طبيعي

يحتوي الكفير على كمية كبيرة من بكتيريا البروبيوتيك المفيدة التي تحتوي على أكثر من 10 مليارات استنساخ من هذه البكتيريا . البروبيوتيك ، أو “البكتيريا الجيدة” هي كائنات حية يمكن أن تساعد في الحفاظ على صحة القناة الهضمية ، ومعالجة بعض أمراض الجهاز الهضمي ، وتقوية جهاز المناعة.

الخصائص المضادة للميكروبات

يحتوي الكفير على مستويات عالية من الثيامين (فيتامين ب 1) ، ب 12 ، الكالسيوم ، الفولات وفيتامينات ك. بالإضافة إلى ذلك ، يعتبر الكفير مصدرًا جيدًا للبيوتين ، والذي يساعد الجسم على امتصاص فيتامينات ب الأخرى.

خصائص الكفير المهدئة والمضادة للتوتر

بالإضافة إلى فوائده المباشرة ، يساعد الكفير أيضًا على تعزيز المناعة بطريقة أخرى ، وهي تقليل الضغط. يحتوي الكفير على مادة التريبتوفان ، التي لها تأثير في تهدئة وتقليل الإجهاد بشكل طبيعي وبدون آثار جانبية ضارة للجسم. في الماضي ، عندما لم يكن هناك علاج لأمراض مثل السل ، السرطان ، واضطرابات الجهاز الهضمي ، تم وصف الكفير علاج مناسب.

يالاضافة الى الفوائد التي تم ذكرها في الاعلى يساعد الكفير في السيطرة على نسبة السكر في الدم ، وانخفاض نسبة الكوليسترول ومكافحة أمراض القلب والأوعية الدموية ، وانخفاض مستويات اللاكتوز وهو مناسب للأشخاص الذين يعانون من السكر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.